imtilak logo

دير سوميلا: أيقونة التاريخ في طرابزون

: 2016-03-28 تاريخ آخر تحديث : 2019-09-05

دير سوميلا: أيقونة التاريخ في طرابزون
+ حجم الخط -
32 إعجاب
يقع دير سوميلا التاريخي في قرية التن ديري التابعة لمنطقة ماتشكا بولاية طرابزون وسط غابات كثيفة وعلى منحدر يرتفع عن مستوى سطح البحر 1200 متر تقريباً ويُعرف الدير شعبيّاً باسم "دير الأم مريم".


دير سوميلا عبر التاريخ

تقول الرواية أنّ دير سوميلا تمّ إنشاؤه بين عامي 375 و395م من قبل الراهبَين سوفرانيو وبراناباس القادمَين من أثينا في اليونان.

وذلك في عهد إمبراطور بيزنطة تيوديوس الأوّل، وقد تمّت إعادة ترميمه وتوسعته في القرن السادس بأمر الإمبراطور جوستينيوس.

دير سوميلا

ومن المعلوم أنّ دير سوميلا قد أخذ شكله الحاليّ الذي هو عليه الآن في القرن الثالث عشر، حيث ازدادت أهميّته في العام 1204م بعد تأسيس إمارة الكومنتوس في طرابزون، وبعد أن دخل المهاجرون التركمان منطقة البحر الأسود أولو الدير العناية والحماية.

وفي القرن الثامن عشر تمّ ترميم وتجديد العديد من أجزاء الدير وتمّ تزيين بعض جدرانه بالزخارف، وقد وضع الاحتلال الروسيّ يده على الدير بين عامي 1916 و1918م بينما تمّ إخلاؤه تماماً في العام 1923م.

نظرة على دير سوميلا

يتألّف دير سوميلا من عدّة أجزاء أساسيّة هي الكنيسة الصخرية الرئيسيّة ويُلحق بها العديد من المعابد، كما تتضمّن أجزاؤه الرئيسة الممتدّة على مساحة واسعة مطبخاً وغرفةً للطلاب وقاعةً للضيافة ومكتبة.

وعند مدخل الدير تمتدّ قناة طويلة على سفح الجبل كانت تسقي الدير بالمياه وقد تهدّم جزءٌ كبير من هذه القناة اليوم.

ويتألّف مدخل الدير من أدراج طويلة وضيّقة، ويتميّز بباب كبير بجواره غرف للحراس يمكن الدخول منها إلى البهو الرئيسي عبر درج خاصّ بها.

طرابزون

وإلى جانب المكتبة تقع شرفة كبيرة مجاورة بدورها لغرف كانت تُستخدم كغرف للضيوف ويعود تاريخ بنائها الى العام 1860م ويحيط بالبهو الرئيسيّ مستودعات وحجرات تظهر عليها آثار فن العمارة التركيّة.

دير سوميلا يستقبل زوّاره بعد إغلاق استمرّ لأربع سنوات

منذ فترة قامت الحكومة التركية بإجراءات لإصلاح وترميم دير سوميلا، بعد أن تمّ إغلاقه لخطورة الدخول إلى موقعه الذي يقع على جرف صخري شديد الانحدار، أمّا الآن فقد تمّ فتحه للزوّار.

ماتشكا

وقد تضمّنت هذه الإصلاحات التي تُعتبر المرحلة الأولى من عمليّة لإعادة ترميم الدير إصلاح طريق المشاة الموصل إلى الدير والذي يصل طوله إلى 300 متر، وإعادة ترميم بعض أبنيته، وإصلاح الأدراج في داخله.

كما أنّ أعمال الترميم وصلت إلى نقطة بعيدة من السطح المقابل للجهة الشماليّة من الدير لم يكن قد تمّ الوصول إليها حتى اليوم وذلك من خلال ممرّ كان مخفيّاً.

أمّا المرحلة الثانية من الترميم فستشمل المكان الذي يضمّ الكنائس والصفوف الموجودة داخل المعبد حيث سيتمّ اصلاح وتنظيف الصخور التي تشكّل هيكلها.

وتقول السائحة إيزابيل التي قدمت إلى طرابزون من فرنسا بغرض زيارة الدير: لقد رأيت صوراً للدير في عدّة مواقع على الإنترنت من قبل فأردت أن آتي لزيارته، إنّ الدير والمنطقة المحيطة أكثر جمالاً بكثير مما تبدو عليه في الصور، إنّه مكان في غاية الروعة والعظمة، لقد أسعدتني زيارته جداً وينتابني الكثير من الفضول لرؤية ما تبقّى مما لم يتمّ إصلاحه بعد، سأعود لزيارته مرّة أخرى من أجل ذلك.

أمّا الدليل السياحي شعبان أفجي فيقول: لقد تمّ الآن افتتاح المرحلة الأولى من هذا المكان، أعتقد أنّنا سنأتي إلى هنا برفقة الكثير من السيّاح هذه السنة، فهو مكان يرغب برؤيته كل من يأتي للسياحة في منطقة طرابزون، بعض الأماكن داخله لا يمكن زيارتها حتى الآن لأنّ الدخول إليها خطِر على الزائر، ونحن مسؤولون عن كل زائر محلّيّ وأجنبيّ نأتي به إلى هذا المكان.

وقالت الزائرة بشرى: لم أزر هذا المكان من قبل، كنّا نرى هذا المكان من بعيد عبارة عن هيكل صخريّ، لكن عندما أتينا رأينا مكاناً في غاية الروعة، نحن متحمّسون لزيارة الأماكن المتبقّية منه بعد أن يتمّ إصلاحها.

وتخطّط وزارة السياحة التركية لإنهاء أعمال الترميم في دير سوميلا عام 2020م وبهذا سيتحوّل الدير من مجرّد أثر من الآثار العابرة على قائمة اليونيسكو للإرث العالميّ إلى أثر يحظى بمكانة دائمة على هذه القائمة بعد انتهاء عمليّات الإصلاح.

تحرير: امتلاك العقارية©

المصادر: بوابة الثقافة + CNN TURK+ املاكتا صون دقيقة

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

+ حجم الخط -

المقالات الأكثر قراءة

اقرأ المزيد

الاستثمار والتملك العقاري في تركيا

اقرأ المزيد

السياحة في تركيا

اقرأ المزيد

Imtilak Banners

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها