تعتبر منطقة كوشوستو (kaşüstü) الواقعة ضمن ضاحية يومرا الساحلية من أهم المناطق في مدينة طرابزون، وتتميز المنطقة بوقوعها على ساحل البحر الأسود وقربها من مركز المدينة ومطار طرابزون، حيث تبعد عن المطار 9 كيلومتر أي مسافة  12 دقيقة فقط، ومن المحتمل أن تاريخ المنطقة يعود إلى عام 2000 قبل الميلاد، وكان اليونانيون يطلقون عليها اسم الأرض الجميلة، واليوم تعتبر المنطقة من أكثر مناطق ضاحية يومرا تطوراً وتوسعاً، ويزيد عدد سكان المنطقة عن الخمسة آلاف نسمة، وتمتلك المنطقة ساحلاً رملياً طويلاً، يتواجد في المنطقة الكثير من الفنادق ومراكز التسوق الكبيرة المشهورة، مما جعلها مركزاً مهماً لجذب الكثير من السياح المحليين والأجانب. كما يتواجد في المنطقة المستشفيات الحكومية الكبرى، ومراكز التعليم والكليات الجامعية، والكثير من الحدائق العامة ومراكز الفعاليات الاجتماعية والثقافية، والمرافق العامة ومؤسسات الدولة الرسمية، إنها أكثر المراكز الحيوية في المدينة.

كما تشهد منطقة كوشوستو اهتماماً كبيراً من قبل بلدية يومرا، التي تعمل على إقامة العديد من المشاريع الاستثمارية والخدمية المهمة فيها، حيث تعمل على تشجيع إقامة العديد من الفنادق في المنطقة، نظراً لعدم كفاية الفنادق المتواجدة لاستقبال السياح الذين يتزايد عددهم يوماً بعد يوم، كما تعمل البلدية على إقامة مجموعة من الأقسام الداخلية (سكن طلاب)، كما أن العمل مستمر على إنشاء مركز طرابزون للتجارة العالمية الذي سيكون الأكبر في منطقة البحر الأسود، حيث سيكون مركز مؤتمرات كبير يستخدم في إقامة المؤتمرات المحلية والوطنية والدولية، ويحوي مراكز سياحية وفنادق، ومراكز صحية ووحدات معارض، مما سيساهم في تحويل المنطقة إلى مركز مهم لجذب المستثمرين في كافة المجالات، كما تفكر الحكومة بزيادة المساحة الخضراء في المنطقة وذلك عن طريق دفن البحر حوالي 600 دونم، وإقامة العديد من الحدائق العامة ومراكز ألعاب الأطفال المفتوحة والمراكز الاجتماعية والترفيهية فوقها.

تحولت المنطقة بفضل موقعها على ساحل البحر وامتلاكها ساحلاً رملياً صالحاً للسباحة إلى مركز تجمع السياح ومراكز التسوق والفنادق الراقية، لاسيّما السياح العرب القادمين إلى المدينة لقضاء عطلهم، حيث يتوجهون إلى المنطقة بغرض التسوق، كما يلاحظ بأن المنطقة تعتبر إحدى أكثر المناطق المفضلة في المدينة لدى المستثمرين العرب في مجال الاستثمارات العقارية أيضاً.

تعتبر منطقة كوشوستو من أكثر مناطق مدينة طرابزون من حيث التوسع وتطور البنية التحتية، حيث اتجهت إليها كبرى شركات الاستثمار العقارية بهدف إقامة المشاريع العقارية الاستثمارية، واليوم ينتشر في المنطقة الكثير من المجمعات السكنية الحديثة، مما جعلها تكتسب أهمية كبيرة في قيمة عقاراتها، وساهمت بشكل كبير في تنشيط حركة سوق عقارات طرابزون، واليوم يتوقع العديد من الخبراء في القطاع العقاري زيادة أسعار العقارات في المنطقة خلال السنوات الخمسة أو العشرة القادمة، بحيث ستصل إلى ما يزيد عن ضعفي أو ثلاث أضعاف الأسعار الحالية.