مشروع التجديد الحضري في طرابزون

مشروع التجديد الحضري في طرابزون

تاريخ الاضافة : Apr , 09 2016

تشهد مدينة طرابزون العديد من المشاريع المهمة التي تقوم البلدية والحكومة بإنشائها، تم الانتهاء من بعضها ولا يزال العمل مستمر في البعض الآخر، ويأتي على رأس هذه المشاريع التي تهدف إلى تغيير شهرة المدينة مشاريع التحول الحضري كالمشاريع التي تشهدها منطقة جوملكجي والمناطق المحيطة بميدان طرابزون، حيث يتم  تحديث هذه المناطق وربطها بميناء طرابزون التاريخي، مما سيحولها إلى مركز جذب مهمة، أيضا من المشاريع المهمة المقامة في المدينة مشاريع وادي زاكنوس ووادي طبق خانة حيث سيتم هدم مئات الأبنية وإقامة أبنية جديدة وحديثة، كما سيتم زيادة المساحات الخضراء والحدائق العامة في المناطق المذكورة، كما تشهد المناطق المحيطة بمتحف أيا صوفيا التاريخي أيضا مشاريع التحول الحضري حيث وضعت الخطط لهدم عشرات الأبنية المحيطة بهذا المتحف بهدف إبراز هويته التاريخية. هنالك مشاريع كبيرة أخرى تخطط الدولة لإقامتها بالتعاون مع بلدية طرابزون، كمشروع إنشاء مطار آخر جديد للمدينة، وإنشاء خط حديد يربط المدينة بمدينة أرزينجان يبلغ طوله 247 كيلومتر، والتي ستساهم في تنشيط التجارة في المنطقة وستجعل من المدينة مركزاً للنقل عن طريق إيصال البضائع إلى موانئ المدينة ونقلها من هنالك بحراً إلى كل أنحاء العالم، كما سيتم إنشاء نفق بطول 13 كيلو متر بين طرابزون ومدينة كومش هانا، إضافة إلى الطرق السريعة المزمع إقامتها داخل المدينة وفي أطرافها والتي ستساهم بشكل كبير في تسهيل المواصلات داخل المدينة من جهة، وبين المدينة وضواحيها من جهة، إضافة إلى ذلك هنالك العشرات من المشاريع التي ستساهم بشكل كبير في زيادة أسعار العقارات في طرابزون وتحويلها إلى مركز مهم لجذب المستثمرين المحليين والأجانب.

ويلاحظ أن المدينة تجذب اهتمام السياح والمستثمرين العرب بشكل كبير، حيث يشكل السياح العرب حوالي ثلث السياح الأجانب القادمين إلى المدينة، حيث يزور المدينة سنوياً مئات الآلاف من السياح العرب، كما يلاحظ اهتمام المستثمرين الخليجيين بشكل كبير بالاستثمار في طرابزون، فالكثير من رجال الأعمال السعوديين والإمارتين يعملون على إقامة استثمارات كبيرة في المنطقة، كالمنتجعات السياحية والفنادق الفخمة، إضافة إلى كون المدينة من ضمن أكثر المدن التركية بيعاً للوحدات السكنية للمستثمرين الأجانب. ويلاحظ أن أكثر مبيعات الوحدات السكنية التي تحققت للمستثمرين العرب تقع في المناطق الساحلية في المدينة، كذلك في منطقة اوزنجول السياحية المشهورة التي يقصدها السياح من كل مكان في العالم.

تقع مدينة طرابزون في القسم الشمال الشرقي من تركيا فهي تقع على ساحل البحر الأسود ضمن إقليم البحر الأسود الشرقي، وهي اليوم تعتبر ثاني أكبر مدينة تركية تطل على البحر الأسود بعد مدينة سامسون، تتكون المدينة من 18 ضاحية ويبلغ عدد سكانها حوالي 760 ألف نسمة، وهي تقع بين سلسة جبال زيكانا وساحل البحر الأسود، يغطي السهول والهضاب حوالي 22.4% من مساحة المدينة، بينما يغطي القسم الباقي الذي يشكل 77.6% من مساحة المدينة التلال والجبال المغطاة بالأشجار، ويتراوح متوسط درجات الحرارة في المدينة على مدار السنة بين 10-20 درجة مئوية، وتحتوي المدينة على العديد من الأنهار الصغيرة والبحيرات الطبيعية من أهمها بحيرة اوزنجول المشهورة، تأتي المدينة في المرتبة الرابعة من بين المدن التركية الأكثر ملائمة للعيش.

إضافة إلى طبيعتها الخلابة كانت المدينة على مرّ التاريخ مركزاً مهماً للعديد من المقاطعات في العهد الروماني والعهد العثماني، كما أصبحت عاصمة لإحدى الإمبراطوريات الرومية في العصور الوسطى، فهي تحتوي على الكثير من الأثار التاريخية العائدة لتلك العصور لاسيّما للعصرين الروماني والعثماني، هذا التداخل بين التاريخ العريق والطبيعة الخلابة، من جبال وسهول وانهار وبحيرات ومناخ معتدل وجمال البحر الأسود، جعلت من المدينة إحدى أهم المراكز السياحية التي تجذب السياح من كل أنحاء العالم، ومما يجدر ذكره أن هذه المدينة تعدّ من أكثر المدن التركية التي يقبل عليها السياح العرب القادمين من الخليج العربي، بحثاً عن شقق للبيع في طرابزون.

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us