دير سوميلا الشهير هو من أبرز معالم مدينة طرابزون ويعتبر أعجوبة ببنائه، فهو ليس مقصداً كمعلمٍ أثري فقط، بل تتميز منطقة الدير بجمال طبيعتها الرائعة وستمر في الطريق إليه على شلالاتٍ وأنهار ومناظر الطبيعية الخلابة تشبه الطبيعة المتواجدة بجبال الألب! مما جعله مميزاً جداً ويقصده الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم، لنتعرف عليه أكثر.

موقع ووصف لدير سوميلا الشهير

يسمى دير سوميلا باللغة اليونانية: ΜονήΠαναγίαςΣουμελά وباللغة التركية:  Sümela Manastırıيقع دير سوميلا في منطقة مكة في مدينة طرابزون وسط غابات تدعى غابات التندرة على منحدر يرتفع عن مستوى سطح البحر 1200 متر  (3900 قدم) وتحديداً في نطاق جبال بونتيك الشهيرة، منظره يعطي الإثارة والرهبة فهو في وسط الجبال على منحدرٍ عالٍ ملفتاً للأنظار، يبعد حوالي 50 كيلومتراً عن مدينة طرابزون يتكون الدير من 72 غرفة تتوزع على 5 طوابق منوعة وتتواجد فيه المصليات والمطابخ وغرف الدراسة ومأوى للزوار وأيضاً كنيسة روك وهناك مكتبة وعين مقدسة للروم الأرثوذكس، كما أن هناك قناة للمياه توفر مياه الري وتتميز بأقواسها الملونة الرائعة والتي قد تم تهيئتها منذ فترةٍ قريبة.

الطابع المعماري يغلب عليه الطابع التركي العثماني، وهو فخمٌ وضخم ويتميز بلونه الأبيض وقرميده الأحمر ويعيدك كل شيءٍ في هذا الدير إلى تاريخٍ قديمٍ جداً، كما أنه تم تزيين الجدران الداخلية والخارجية باللوحات الجدارية والتي يعود تاريخها إلى عصر أليكسوس الثالث.

تاريخ دير سوميلا الشهير

تأسس الدير سنة 386م في عهد الإمبراطور ثيؤدوسيوس الأول، من طرف راهبان يونانيان وهما برنابا وصفرنيوس، وقد تم قرار بناؤه بعد أن وجدوا أيقونة لمريم العذراء (عليها السلام) في كهف الجبل، ويعتقدون بأنها كانت موجودة في مغارة على الجبل الخلفي للمبنى، خلال تاريخه الطويل تعرض الدير لكثير من الخراب وأعيد بناؤه من قبل الكثير من الأباطرة المختلفين، وفي القرن السادس تم إعادة ترميمه وتوسيعه من قبل الجنرال بيليساريوس، بناءً على طلب من جستنيان.

وصل الدير إلى شكله الحالي في القرن الثالث عشر وحصل على الساحة خلال وجود إمبراطورية طرابزون والتي تأسست عام 1204م، ومن ثم انتقل إلى حماية السلطان محمد الفاتح الثاني وذلك عام 1461م، وهكذا حافظ السلطان على حقوق الرهبان والمسافرين إلى دير سوميلا وكانت كمنطقة توقف شعبية حتى القرن التاسع عشر عندما تم توسيعه وكان ذلك عام 1860م.

تم إغلاق الدير في 22 سبتمبر عام 2015 ولمدة سنة واحدة وذلك لإجراء دراسة جيولوجية على وجه الصخور الساحقة على الدير بسبب زيادة في النشاط الزلزالي في المنطقة.

السياحة في دير سوميلا الشهير

يحظى دير سوميلا بالكثير من الشهرة ويقصده الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم ومن العرب خاصةً كما أنه الأكثر شهرة في طرابزون بالنسبة للسياح الأجانب، وبسبب بنائه على جرف الجبل بطريقة مميزة وعجيبة فهو يلفت الأنظار إليه وبسبب مكانه وإطلالته الجميلة، جعله مقصداً هاماً للسياح، وقد يمر السياح أثناء الرحلة بقرية ومرتفعات زيجانا وغاباتٌ كثيفة مع الأنهار والشلالات، يتواجد 47 فندقاً قرب دير سوميلا في طرابزون، دير سوميلا ذو الواجهة التاريخية والحضارية التركية القديمة يعتقد البعض بأنه المعلم الأكثر تميزاً في تركيا بسبب مكانه وحضارته القديمة ومع ذلك سيبقى مكان بنائه الأغرب بالفعل، يستطيع السياح التوجه إلى المطاعم بعد جولتهم في الدير كما أنهم يستطيعون الاستمتاع في جولتهم بين أحضان الطبيعة ويقومون بالتقاط الصور التذكارية وقضاء أجمل الأوقات ولن تشعر بالعجب عندما تعلم بأن السياح يبحثون عن شقق للبيع في طرابزون بعد رؤيتهم لأجمل معالمها ولزيارتها مرة أخرى.