ضاحية يومرا (Yomra)إحدى أهم ضواحي مدينة طرابزون الواقعة في إقليم البحر  الأسود الشرقي، وتقع الضاحية على الأراضي المستوية عند مصب رافد يومرا على البحر الأسود، وهي ضمن حدود مدينة طرابزون تقع إلى الشرق من مركز المدينة بحوالي 15 كيلومتر أي حوالي عشر دقائق، كما تبعد المنطقة عن جامعة البحر الأسود التقنية "Karadeniz Teknik Üniversitesi" ومطار طرابزون حوالي 7 كيلومتر، ويبلغ عدد سكان المنطقة حوالي 35 ألف نسمة حسب تعداد 2013 كما تبلغ مساحتها 207 كيلو متر مربع، ويعود تاريخ المنطقة إلى ما قبل الميلاد حيث عاشرت الحيثين والآشوريين ودخلت تحت السيطرة الرومانية، وبعد انقسام الإمبراطورية الرومانية بقيت تحت السيطرة البيزنطية، وظلت تدار من قبل البيزنطيين حتى أستولى عليها الكوميين، وبعد أن تمكن السلطان محمد الفاتح من فتح طرابزون دخلت المنطقة تحت السيطرة العثمانية، حيث تحولت إلى ناحية تتبع مركز ولاية طرابزون، واستمرت كناحية حتى عام 1957 حيث تحولت في هذا العام إلى ضاحية (قضاء).

وينتشر الكثير من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية والمستشفيات والمؤسسات الحكومية والفنادق الفاخرة والشركات والمعارض ومراكز التجارية المشهورة في المنطقة، كما ينتشر العديد من مراكز التسوق التي تجذب آلاف السياح إلى المنطقة مثل مركز تسوق جواهر ومركز تسوق طرابزون ومركز تسوق ديبومار، كما تحتضن المنطقة صالة العاب الجمناستك وهي الأكبر في تركيا، ومركز طرابزون للتجارة العالمية الذي يتكون من وحدات سياحية وصحية وتجارية، وجامعة أوراسيا الخاصة والعديد من المؤسسات التعليمية والصحية، وتحتوي المنطقة على الحدائق العامة والمراكز الترفيهية والرياضة وغيرها من وحدات النشاطات الاجتماعية. كذلك تنتشر في المنطقة العديد من معامل الأغذية الجاهزة، كما أن المنطقة تمتلك شبكة مواصلات جيدة للغاية حيث لا تعاني من الازدحام المروري.

واليوم تعتبر المنطقة من أكثر المناطق الحيوية في المدينة، ويمكن القول إنها تحولت إلى إحدى المناطق المركزية التي تشكل مركز عقارات طرابزون، كما أخذت تتحول إلى أكثر مناطق مدينة طرابزون تطوراً من حيث البنية التحتية. مما جعلها مركزاً لجذب المستثمرين في كافة المجالات العقارية والتجارية والسياحية الذين بدؤوا بالبحث عن شقق للبيع في طرابزون، كما يتوقع أن يتجاوز عدد السكان في المنطقة 50 ألف نسمة بفضل التوسع والتطور المستمر الذي تشهده، فهنالك الكثير من المشاريع العقارية التي تقوم بإنشائها أكبر الشركات العقارية في البلاد، كما أن هنالك العديد من المشاريع العقارية التي تتولى إنشاؤها الشركات الحكومية الكبرى، وتشهد المنطقة مشاريع التحول الحضري التي ستساهم بشكل كبير في القضاء على الأماكن العشوائية والعقارات القديمة وتحويلها إلى أماكن نموذجية وأكثر حداثة وتطور، إضافة إلى العديد من المشاريع الخدمية والترفيهية مثل ساحة العاب الكولف التي سيتم إنشاؤها فوق البحر بعد دفن قسم منه، حيث ستساهم هذه المشاريع بشكل كبير في تحويل المنطقة إلى مركز مهم من مراكز المدينة تحوي أجمل وأفخم الشقق في طرابزون.

يمكن القول بأن المنطقة التي أخذت تتحول إلى مركز جذب السياح والمستثمرين تشهد زيادة في أسعار العقارات، كما يلاحظ أيضاً أن أكثر الاستثمارات الأجنبية لاسيّما الاستثمارات العربية تكون في هذه المنطقة، حيث أن هنالك الكثير من المشاريع العقارية تقوم بها الشركات العربية ذات رؤوس الأموال الخليجية، كما أن هنالك استثمارات فردية يقوم بها المستثمرون الخليجيون من خلال شراء العقارات في يومرا. ومن الجدير بالذكر أن بلدية يومرا تعتبر البلدية الشقيقة لإمارة الفجيرة الإمارتية ضمن برنامج البلديات الأشقاء.